404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • الأربعاء، 10 يونيو 2015

    باكستاني يقدم على قتل بناته الثلاث لتوفير نفقات تعليمهن!

    باكستاني يقدم على قتل بناته الثلاث لتوفير نفقات تعليمهن!


    لاحول ولا قوة الا بالله بتنا نسمع كل يوم عن قتل الاب لاولاده او الابن يقدم على قتل والديه  نحن في زمن اصبح كل شيء فيه مباح حيث  أقدم 

    رجل باكستاني على قتل بناته الثلاث لتوفير نفقات تعليمهن في قرية شاك جمره، لأنه رفض ادخالهم الى المدرسة، فقام "ارشاد أحمد" (35 

    عاماً)  بقتل التوأم شاشمان وأمان (7 سنوات) والطفلة فيزا (5 سنوات).

    وكان قد أقدم الوالد على فعلته البشعة بعدما شجع زوجته شابانا على حضور احدى حفلات الزفاف بصحبة ابنهما الوحيد، وطفلتهما الصغيرة (

    عامان).

    عادت الأم شابانا من حفل الزفاف، لترى جثث بناتها الثلاثة وهنن مستلقيات على السرير، ولم تجد زوجها في المنزل.

    وكشفت والدة الفتيات، أنه لطالما تذمر زوجها من فتياته الثلاث، مدعياً بأنهن لا قيمة لهن، وأنهن سيقدن العائلة الى الافلاس، والأسوأ من ذلك 

    أنه هدد بقتلهن سابقاً، مما دفع الأم الى ابلاغ عائلة زوجها ولكن لم يكترثوا للأمر.


    وكشف القاتل والد الفتيات الثلاثة لصحيفة "ميل أونلاين" أنه لم يرغب بتعليم بناته وانفاق الأموال عليهن، وأن ابنه الوحيد هو أمله في 

    الحياة".

    وأضافت الأم شابانا التي انتقلت على الفور الى منزل والديها، أن زوجها لم ينفق فلساً واحداً لتعليم بناته، بل تكفلت عائلتها بتعليمهن ودفع 

    نفقات دراستهن، وكشفت الأم أن الوضع زاد سوءاً عند ولادتها الطفلة الرابعة، مما زاد الضغط على والدهن الذي طالما اعتقد أن بناته سيقدن 

    العائلة الى الافلاس، وأنه لن يتحمل تكاليف تعليمهن وزواجهن.

    وصرحت الشرطة أن أحمد كان مطلوباً للقتل، وأكدت أنها كشفت آثار حبل على رقاب الفتيات، وأفصح بعض سكان القرية أن أحمد كان يتعاطى 

    بعض مضادات الاكتئاب قبل أن يشرع الى قتل بناته.

    وعبرت الأم شابانا، عن رغبتها في أن يتلقى زوجها نفس العقوبة التي عاقب بها بناته، وأن يقتل شنقاً، وأكدت أنه كان مدمناً على الحشيش.

    وكشف القاتل والد الفتيات الثلاثة لصحيفة "ميل أونلاين" أنه لم يرغب بتعليم بناته وانفاق الأموال عليهن، وأن ابنه الوحيد هو أمله في 

    الحياة".

    وأضافت الأم شابانا التي انتقلت على الفور الى منزل والديها، أن زوجها لم ينفق فلساً واحداً لتعليم بناته، بل تكفلت عائلتها بتعليمهن ودفع 

    نفقات دراستهن، وكشفت الأم أن الوضع زاد سوءاً عند ولادتها الطفلة الرابعة، مما زاد الضغط على والدهن الذي طالما اعتقد أن بناته سيقدن 

    العائلة الى الافلاس، وأنه لن يتحمل تكاليف تعليمهن وزواجهن.

    وصرحت الشرطة أن أحمد كان مطلوباً للقتل، وأكدت أنها كشفت آثار حبل على رقاب الفتيات، وأفصح بعض سكان القرية أن أحمد كان يتعاطى 

    بعض مضادات الاكتئاب قبل أن يشرع الى قتل بناته.

    وعبرت الأم شابانا، عن رغبتها في أن يتلقى زوجها نفس العقوبة التي عاقب بها بناته، وأن يقتل شنقاً، وأكدت أنه كان مدمناً على الحشيش.

    -

    -

    طعم البيوت مدونة متخصصة لحواء من حيث الطبخ والموضة والاناقة والجمال والمكياج واطلالات المشاهير والاكسسوارت الحريمي والاثاث والديكور وصحة الاطفال وصحة المرأة العربية

    الكاتب : طعم البيوت

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق

    جميع الحقوق محفوظة ل طعم البيوت -