404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • الاثنين، 18 يناير، 2016

    العناية بنظافة ورائحة المناطق الحساسة مع شد التجاعيد و علاج ترهل و ازالة شعر المناطق الحساسه

    العناية بنظافة ورائحة المناطق الحساسة مع شد التجاعيد و علاج ترهل و ازالة شعر المناطق الحساسه



    طرق العناية بنظافة ورائحة المناطق الحساسة






    تعتقد كثير من الفتيات بأن الاهتمام بالمناطق الحساسة أمر يخص السيدات المتزوجات فقط، وهذا أمر خاطئ؛ لأن المناطق الحساسة لدى الفتيات تحتاج رعاية ونظافة باستمرار، بسبب أن تلك المناطق عرضة للالتهابات بسبب البكتيريا والفطريات التي تتكون من قلة النظافة في البيئة الرطبة المحيطة بها.











    اليوم نقدم لك مجموعة نصائح للعناية بالمنطقة الحساسة من الأخصائية النسائية الدكتورة ريهام البلوي وهي:







    - غسل المنطقة الحساسة الأمامية والخلفية بماء فاتر، والحرص على عدم استخدام الماء الحار، وذلك بعد كل قضاء للحاجة، وبعد الخروج والمشي لفترات طويلة، وقبل النوم.





    - تجفيف المناطق الحساسة بمناديل ورقية سميكة والانتباه من المناديل الخفيفة، والتي قد تترك بقايا، وإن أمكن استخدام مناشف صغيرة نظيفة بشكل فردي وتبديلها باستمرار.





    - استخدام غسول مخصص للمناطق الحساسة للتنظيف أو صابون مخصص أو حتى صابون الأطفال، ولكن يجب مراعاة عدم الإكثار من ذلك.






    - الابتعاد عن الشامبوهات والصابون العادي والغسول الذي يحوي عطوراً؛ مما قد يسبب تهيجاً في المناطق الحساسة.





    - تبديل الملابس الداخلية باستمرار، ولبس ملابس داخلية نظيفة قبل النوم، والحرص على اختيار ملابس مريحة ومناسبة.





    - إزالة الشعر من المناطق الحساسة أمر بالغ الأهمية، ولابد أن يكون ذلك كل أسبوعين أو ثلاث؛ لأن الشعر يساهم في نمو البكتيريا التي تسبب الحكة.





    - إذا أردت الخروج لفترات طويلة، فيفضل استخدام الفوط اليومية، وتبديلها كل بضع ساعات؛ للتخلص من الإفرازات والرطوبة.





    - ملاحظة الإفرازات المهبلية بشكل دائم، وأي تغير في لونها وشكلها لابد من مراجعة الطبيبة المختصة، وعدم إهمال هذا الأمر.





    - في فترات الصيف قد تظهر بعض الحبوب أو البقع الحمراء نتيجة الحرارة، يمكن تدارك هذا الأمر باستخدام البودرة غير المعطرة، وإن حدث ذلك فلابد من استخدام مراهم مخصصة للحرارة والطفح الجلدي الناتج عن حرارة الجو، وقلة تهوية المنطقة الحساسة.





    - تنظيف المناطق الحساسة جيداً أثناء الدورة الشهرية، وتبديل الفوط الصحية كل 4 ساعات على الأقل.





    - في حال الرغبة في استخدام الكريمات الملطفة أو المعطرة، فلا يجب الإكثار منها والانتباه على أن توضع بكميات قليلة على المنطقة الخارجية السطحية للمناطق الحساسة، وأن لا يكون استخدامها بعد إزالة الشعر مباشرة أو بعد الاستحمام؛ لأن المسام الجلدية تكون مفتوحة فتمتص أي شيء، وتسبب اسمرار تلك المناطق أو تهيجها.





    - غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها فقد تحوي أتربة أو غباراً وما إلى ذلك.





    - وأخيراً لابد من الحذر من الوصفات الشعبية لتبيض المناطق الحساسة، وكذلك الحذر من أي مركبات وكريمات غير معروفة المصدر، وعدم استخدامها دون استشارة المختصين.







    تجاعيد المناطق الحساسة.. أسبابها وعلاجها







    الوقاية من تجعد وترهل المناطق الحساسة:


    بداية لا بد من تفادي حصول الترهلات والتجاعيد والتشققات في المناطق الحساسة والأرداف والتقليل من حدتها بإتباع الأمور الآتية:





    - الاهتمام بنظافة المناطق الحساسة والأرداف وإزالة الشعر منها بطريقة سليمة، مهم جدا للحفاظ على البشرة في تلك الأماكن.





    - المحافظة على الوزن المثالي والاهتمام بالصحة بشكل عام، واتباع التغذية الصحية السليمة، الغنية بفيتامين أ مثل السبانخ والمشمش وفيتامين C مثل البرتقال والكيوي والطماطم.





    - تناول كمية كافية من الماء يوميا، بمعدل من 6 إلى 8 أكواب.





    - الحذر من الضغط النفسي والتوتر والقلق وأخذ قسط كافٍ من النوم والراحة يوميا.





    - الابتعاد عن التدخين والمدخنين من الأمور المهمة لصحة ونضارة الجلد.





    - عدم الانقطاع عن ممارسة الرياضة فهي مفيدة للجلد وتحقق تدفق الدم، وتغذية خلايا الجلد وأنسجته المختلفة بالأوكسجين.





    - ترطيب الجلد بشكل يومي، وبالأخص بعد الاستحمام مباشرة حتى يحتفظ الجلد برطوبته.





    العلاج لمشكلة تجاعيد المنطقة الحساسة:





    يكون العلاج المناسب حسب الحالة ودرجتها بحيث يتم استخدام مراهم لشد البشرة في المناطق الحساسة والأرداف، مع الحرص على احتواء تلك المراهم على فيتامين أ ومشتقاته.





    أما إذا كانت التجاعيد درجتها متوسطة أو كبيرة وتسبب حرج للفتاة وترغب بالتخلص منها نهائيا وبشكل سريع، فلا بد من التدخل الجراحي لدى المختصين، أو استخدام الليزر والتقنيات الحديثة للتأثير على الكولاجين أو حقته تحت الجلد لإعادة شد البشرة وإخفاء التجاعيد.







    5 طرق لنزع الشعر من المناطق الحساسة







    إزالة الشعر من المناطق الحساسة أمر ضروري للحفاظ على نظافة جسمك ورائحتك. ولكن الكثير من الفتيات ليس لديهن فكرة واضحة عن طرق نزع الشعر، لذلك نُعرفهن على أهم سلبيات وإيجابيات طرق إزالة الشعر بطريقة سليمة.








    1- الحلاقة، باستخدام شفرة الحلاقة، أو ماكينة الحلاقة الكهربائية لإزالة الشعر من المنطقة حول البكيني بأكملها.





    a. إيجابيات: هذه التقنية سهلة، سريعة، ورخيصة التكلفة، وبإمكانك القيام بها بنفسك في أي وقت.


    b. سلبيات: الحلاقة تتطلب ممارسة منتظمة ودائمة للحفاظ على المنطقة نظيفة. وتُسبب حساسية الحكة من تأثير إعادة نمو وظهور الشعر. والكثير من الفتيات لا يكن على رضا تام على النتيجة.


    c. نصيحة: استخدمي بلسم الشعر على هذه المنطقة لينمو الشعر بسهولة أكثر، ومن دون أن يسبب لك الحكة.





    2- الكريمات، هذه الطريقة تعتمد على دهن الكريم على المنطقة الحساسة، وتركه من 10 إلى 15 دقيقة، ثم ستكون إزالة الشعر بسيطة أكثر وبسلاسة.





    a. إيجابيات: كما الحلاقة، هذه التقنية سهلة، سريعة، رخيصة التكلفة، ويمكنك تطبيقها بنفسك.


    b. سلبيات: معظم الكريمات المستخدمة لإزالة الشعر لها رائحة غير محببة وخانقة، وقد تُسبب الحكة للبعض واحمراراً لدى الفتيات ذات البشرة الحساسة.


    c. نصيحة: جرّبي الكريم على يدك قبل المنطقة الحساسة حتى لا تتسببي في التهاب أنت في غنى عنه.





    3- الشمع، إزالة الشعر باستخدام الشمع تتطلب الذهاب إلى الصالون، حيث تقوم اختصاصية بوضع الشمع الحار حول منطقة البكيني ثم تقوم بنزعه بعكس اتجاه نمو الشعر بحركة سريعة لضمان نتيجة فعالة.





    a. إيجابيات: هذه طريقة فعالة وسهلة التطبيق لإزالة الشعر. معظم الشابات يحصلن على نتيجة مرضية وبشرة ناعمة.


    b. سلبيات: هذه الطريقة مكلفة بعض الشيء، حيث يجب عليك الذهاب إلى الصالون، فتطبيقها في البيت سيكون صعباً. لاسيما أنها مؤلمة بعض الشيء.


    c. نصيحة: اعتمدي الذهاب إلى خبيرة في صالون لضمان نتائج أفضل، فهذ التقنية ليست بسيطة، وقد يصعب عليك الوصول إلى بعض الجهات الدقيقة في هذه المنطقة. تأكدي من نظافة وسمعة الصالون لتحصلي على نتائج مرضية.





    4- البكيني البرازيلية، هذه التقنية تُعالج منطقة البكيني كاملة باستخدام الشمع، والمتخصصة تقوم بإزالة الشعر من كل منطقة العانة بشكل كُلّي ومنطقة المؤخرة فمعظم الشابات يظهر لديهن بعض الشعر في هذه المنطقة.





    a. إيجابيات: هذه الطريقة تؤمن لك الشعور بالنظافة والنعومة والثقة بشكل كبير، لأنك معها تتخلصين من الشعر من كل المنطقة.


    b. سلبيات: هذه الطريقة غالية السعر وقد تكون مؤلمة جداً. كما أن العملية تقتحم الخصوصية، فمنطقة العانة والمؤخرة تكون مكشوفة تماماً للخبيرة لإتمام عملية نزع الشعر.





    5- الليزر، هذه التقنية تُمارس فقط من قبل طبيب مركز بشهادة طبية موثوقة لدقة الموضوع. تعتمد هذه التقنية على استخدام أشعة الليزر لحرق جذر الشعرة ومنعها من النمو مرة أخرى. تستغرق وقتاً طويلاً للحصول على نتيجة نهائية، قد تستغرق سنة أو أكثر.





    a. إيجابيات: تمنحك نتيجة مرضية على المدى الطويل، فبعد عدد محدد من الجلسات تلاحظين عدم نمو الشعر، الأمر الذي يؤمن لك راحة دائمة.


    b. سلبيات: هذه التقنية باهظة الثمن، والالتزام بها قد يستغرق شهوراً طويلة، فكل شهرين تخضعين لجلسة مع دفع مبلغ كبير لكل جلسة.






    طعم البيوت مدونة متخصصة لحواء من حيث الطبخ والموضة والاناقة والجمال والمكياج واطلالات المشاهير والاكسسوارت الحريمي والاثاث والديكور وصحة الاطفال وصحة المرأة العربية

    الكاتب : طعم البيوت

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق

    جميع الحقوق محفوظة ل طعم البيوت -